كل الأقسام

الرضاعة الطبيعية والتنحيف أثناء الرضاعة - كيف تفقد وزنك بأمان؟


الرضاعة الطبيعية والتنحيف أثناء الرضاعة - كيف تفقد وزنك بأمان؟
يقدم موقع حور .... الحفاظ على وزن صحي صحي وتخسيس طوال فترة الرضاعة الطبيعية هو أحد الأشياء التي تشغلها العديد من الأمهات ، وعلى الرغم من استهلاك الرضاعة الطبيعية ، فقد تكون السعرات الحرارية بشكل طبيعي ، ولكنها ليست كافية بمفردها للمساعدة في التخلص من الوزن الزائد المكتسب أثناء الحمل ، ولكن قد يحدث في بعض الأحيان زيادة الوزن بسبب الرضاعة الطبيعية !!
تخطئ بعض الأمهات بعدم تناول كميات كافية من الطعام خلال فترة الرضاعة من أجل الحفاظ على النظام الغذائي أو النظام الغذائي ، مما يجعل الجسم يستنفد مخزون الطعام لتزويد اللبنانيين بالرضاعة والطاقة المطلوبة ، مما يعني سلبًا على صحة الأم.
إذا أرادت الأم ، من أجل تحقيق نظام غذائي صحي ونحافة صحية خلال فترة الرضاعة ، أن تلتزم ببعض النصائح البسيطة دون الحاجة إلى تغيير عاداتها الغذائية ، فمن الممكن أن يكون عجبًا لبنانيًا لا يتأثر عدم وجود تنوع في قائمة أمه ، لكن الضرر سيؤثر بشكل مباشر على جسم الأم وصحتها.

1) السعرات الحرارية #

لا توجد إجابة موحدة عن عدد السعرات الحرارية الذي تحتاجه الأم المرضعة يومياً وإن كانت الدراسات تشير إلى أن المرضع تحتاج إلى 500 سعر حراري فوق احتياج الأم الغير مرضعة بما يعني أن احتياجك من السعرات الحرارية و أنت ترضعين سيصل إلى 2000-2500 يومياً.
ولكن بدلاً أن تشغلي نفسك بحساب السعرات الحرارية اتبعي مؤشر “الجوع” الذي سيدلك متى يجب أن تأكلي وما هي الكمية التي يجب أن تتناولينها.
تقسيم كمية الطعام المطلوبة يومياً يتحكم فيه عدة عناصر منها وزنك الحالي, مدة التمرينات الرياضية, عدد مرات الرضاعة ومعدلات حرق الدهون في جسمك.

2) مدة الرجيم #

تعتمد فاعلية الرجيم طوال مدة الرضاعة الطبيعية على نوعية الطعام و كمية النشاط البدني الذي تقوم به الأم بالإضافة إلى المعدلات الطبيعية في حرق الدهون و التي تختلف من شخص إلى شخص لذلك فأفضل مدة يتوقع أن يظهر فيها أثر الحمية الغذائية للمرضعات هو اثني عشر شهراً كاملة.
محاولة تقليص هذه المدة خاصة في أول شهرين من بعد الولادة يؤثر بشكل كبير في صحة الأم كما يؤدي النقص الكبير و المفاجئ في السعرات الحرارية إلى ضعف إدرار حليب الأم.

3) الجدول الغذائي #

التنوع و التوازن في قائمة طعام الأم المرضعة هو سر نجاح الحمية و رجيم الرضاعة حيث ستعمل أصناف الطعام المختارة على توفير إحساس الشبع لأطول وقت ممكن في نفس الوقت الذي ستمد فيه الجسم بما يحتاجه من مواد غذائية ضرورية لبقاء نشاط الأم في معدلات مرتفعة و استمرار إدرار لبن الرضاعة بكميات مناسبة.
هذه قائمة مقترحة بأنواع و كميات العناصر الغذائية المفترض تناولها يومياً من قبل الأم في مرحلة التخسيس خلال مدة الرضاعة الطبيعية:-
  • البروتين :3 مرات يومياً
  • الكالسيوم: 5 مرات يومياً بمعدل 1.500 جرام وهو عنصر في غاية الأهمية حيث يسحب حليب الأم الكالسيوم المخزن في الجسم
  • الحديد: مرة أو أكثر
  • فيتامين (C): مرتان
  • الخضروات الورقية و الفواكه:3-4 مرات يومياً(كل مرة بمقدار حبة فاكهة متوسطة الحجم)
  • الأطعمة المشبعة بالدهون: كمية محدودة
  • الحبوب: 3 مرات
  • الماء: تناول كوب من الماء على الأقل مع كل جلسة رضاعة بحد أدنى 8 أكواب يومياً
  • الألبان: 3مرات يومياً ( كل مرة فنجان من اللبن أو الزبادي أو 15 جرام من الجبن)


#

مواضيع متعلقة