كل الأقسام

ماهو معدل الضغط الطبيعي للرجال


ماهو معدل الضغط الطبيعي للرجال

الضغط الطبيعي على الرجال ، ضغط الدم هو القوة التي يتم من خلالها دفع الدم إلى الأوعية الدموية وعلى جدرانها ، ويتم نقل الأكسجين إلى جميع أجزاء الجسم من خلال هذه الأوعية وهذه العملية التي تحدث داخل الجسم تسمى الدورة الدموية ، وقد أثبتت الدراسات الطبية الحديثة أن متوسط ضغط الدم من الطبيعي 120/80 وأن ارتفاع ضغط الدم يضر القلب والشرايين.

مسببات الإصابة بارتفاع ضغط الدم #

  • مرض ارتفاع ضغط الدم أو مرض القاتل الصامت هو مرض منتشر والسبب وراء الإصابة به هو زيادة الضغط العبء على القلب مما يؤدي إلى الضغط المتكرر على الأوعية الدموية، وهذا الأمر يؤدي إلى إجهاد تلك الأوعية الدموية وهذا الأمر يؤدي إلى إجهاد تلك الأوعية وقلة كفاءة عملها، وهذا الضغط على الأوعية الدموية هو عامل أساسي في الإصابة بأمراض القلب.
  • ومن الجدير بالذكر أن مرض ضغط الدم هو مرض يتسم بالتطوير على مدار سنوات عديدة ولكن كلما تم اكتشافه سريعاً كلما كانت فرصة الشفاء منه أو السيطرة على أضراره أقوى بكثير من ترك الأعراض دون معرفة السبب وراءها، فقد يكون ضغط الدم نتيجة نوعين من القوة، النوع الأول هو قوة الضغط الانقباضي، وهي بواسطتها يتم ضخ القلب للدم إلى كافة أجزاء الجسم، والنوع الثاني وهو الضغط الانبساطي.
  • ويرتفع ذلك النوع من الضغط لو كانت شرايين الجسم ضيقة مما يؤدي إلى تدفق الدم داخل الشرايين بشكل مبالغ فيه ومن هنا يرتفع ضغط الدم ويتم قراءة قياس ضغط الدم عن طريق نوعين القوة السابق ذكرهم مثال: لو كان قياس ضغط الدم 180/100 فهذا يعني أن درجة 180 هي درجة ضغط الدم الانقباضي ودرجة 100 هي درجة ضغط الدم الانبساطي.
  • يوجد العديد من المسببات الأخرى للإصابة بضغط الدم المرتفع وهي خلل في وظيفة الغدة الدرقية، مشاكل الكلى والجهاز البولي حيث أنه أثبتت الدراسات أن كثيراً من مرضى ضغط الدم تم اكتشاف مرضهم بضغط الدم عن طريق أمراض الكلى وتراكم الأملاح عليها الذي يؤدي إلى ارتفاع الضغط، خلل في إفراز هرمونات الغدد الصماء أو الغدد بشكل عام.

الضغط الطبيعي للرجال #

  • نظراً لتطور الدراسات الطبية واهتمامها بالأبحاث المتعلقة بمرض ارتفاع ضغط الدم لأنه تتكاثر نسبة الوفيات التي تكون نتيجة الإصابة به فقد نشرت تلك الأبحاث الضغط الطبيعي للرجال والنساء بأنه يبدأ من قياس ضغط 100/60 وحتى 120/80 حيث أنه القياس الأقل من 100/ 60 يندرج في قائمة الضغط المنخفض.
  • أما قياس الضغط الأعلى من 120/80 هذا يتم تصنيفه على أنه مريض ضغط دم مرتفع ويبدأ المريض في اتباع العديد من التعليمات الخاصة بطريقة أكله والعقاقير التي سوف يتناولها منعاً لإصابته بأي جلطات أو سكتات دماغية وقلبية نتيجة الارتفاع المبالغ فيه لضغط الدم حتى أنه يصل عند بعض المرضى لقياس ضغط 220/150 وفي هذه الحالة يُنقل المريض للمستشفى.
  • حتى أنه كثيراً من الرجال يقومون بالعديد من الأنشطة والأعمال طلباً للرزق، ولكن مع مريض الضغط يُفضل ألا يقوم بحركات عنيفة أو نشاط جسمي مبالغ فيه لأن ذلك سيزيد من قوة ضغط الدم مما قد يسبب الإصابة بالجلطات الطرفية أو الجلطات القلبية، ومن الجدير بالذكر أنه لا يتم تشخيص مرض ضغط الدم المرتفع إلا في حالة تكرار قياس الضغط المرتفع.
  • بمعنى أنه هناك نوعين من الضغط: الضغط المرضي والضغط العرضي في الضغط العرضي يحدث ارتفاع في ضغط الدم نتيجة مشكلة أدت إلى التوتر أما الضغط المرضي هو قياس ضغط الدم المرتفع أكثر من مرة دون حدوث أي شيء أدى إلى ارتفاع الضغط مثلا يسجل الضغط أكتر من مرة في اليوم الواحد رقم 150/110 أو أكثر.

كيفية اكتشاف مرض ضغط الدم المرتفع #

  • الاكتشاف المبكر يترتب عليه العلاج المبكر وبالتالي فسوف تقل فرص تضاعف المرض وصعوبة علاجه ومن هنا لابد أن نؤكد على أن ضغط الدم قد يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض مثل ألم أسفل الرأس وألم وصداع في العين مع الشعور بضغط في المخ وكأن الدماغ ممتلئة، لا يستطيع المريض القيام بأي مجهود مهما كان مجهود صغير.
  • وبالتالي فيتم اكتشافه من تكرار هذه الأعراض كما أنه يتم اكتشافه من الكشف الدوري الذي يقوم به الإنسان لمتابعة صحته كل 6 أشهر وخاصة من رسم القلب والأشعة المتخصصة على القلب مثل إشاعة الإيكو، كما أنه يتم اكتشافه عندما يراقب المريض نفسه في حالة تناول أطعمة حارة وبها المزيد من الملح فسوف يعقبها الشعور بالصداع.
  • وأيضاً يشعر بهبوط الهمة ووخز في القلب وقد يتطور الأمر إلى صعوبة في التنفس مع الإغماء أو النزيف من الأنف وقد يحدث نادراً نزيف من الفم في الصباح الباكر ومن هنا لابد أن نؤكد على أن مرض الضغط من الأمراض التي لا يستهان بها ولابد من التمسك باكتشافها مبكراً قبل فوات الأوان.
  • وبالتالي فإن علاج ضغط الدم متوقف على المتابعة المستمرة من الطبيب المعالج والمداومة على تناول العقاقير المناسبة لحالته في نفس المواعيد المحددة لها حتى لا تحدث أي انتكاسات، مع تغيير أسلوب الحياة بالكامل من ساعات نوم وعمل وتناول أطعمة صحية والكشف الدوري والفحص المستمر على سلامة القلب والمخ وتنظيم ضغط الدم.

طرق مثلى لخفض ضغط الدم المرتفع #

  • يتأذى الكثير من المرضى من صعوبة الحياة مع ضغط الدم المرتفع لأنه يؤدي إلى سرعة ضربات القلب وزيادة النهجان والصداع المستمر مع إحساس المريض بأنه متعب ومنهك أغلب الوقت كما أنه لا يستطيع أن يعيش حياته بشكل طبيعي مثل باقي البشر الذين لا يعانون من هذا المرض اللعين وبالتالي فهناك العديد من الطرق المثلى لخفض ضغط الدم المرتفع.
  • تناول الخضروات الطازجة والفواكه التي تحتوي على نسبة كبيرة من الماء والبعد عن أي فواكه التي تحتوي على نسبة كبيرة من الأملاح بالإضافة إلى ممارسة الرياضة المناسبة بشكل مستمر حتى تنتظم الدورة الدموية في جسم المريض، وممنوع منعاً باتاً تناول الأطعمة التي بها الكثير من الدهون لأن هذه الأطعمة سوف تعمل على زيادة فرصة المريض بالجلطات.
  • تناول الكركدرية والدوم في الصباح الباكر ولكن لابد قبل تناول الكركديه التأكد من أن المريض لا يعاني من قصور في الكلى، كما أنه من المفضل شرب كميات كبيرة من الماء والنوم باكراً وتجنب تناول المشروبات التي بها نسبة كبيرة من الكافيين مثل الشاي والقهوة والنسكافية لأنها تساعد بشدة على ارتفاع ضغط الدم مما يسبب خطورة على صاحبها.
  • الامتناع عن التدخين لأنه يحفز فرصة الإصابة بارتفاع ضغط الدم وخاصة عند الرجال، كما أنه من المفضل الابتعاد كل البعد عن العصبية والقلق ومشاعر التوتر لأن كل هذه المشاعر والطاقة السلبية سوف ترفع ضغط الدم حتى أنه كثير من كبار الأطباء على مستوى العالم يقدمون نصيحة الابتعاد عن كل ما يزيد من العصبية عند المريض للشفاء من الضغط.


مواضيع متعلقة