هذه الأحلام للميت يجبُ معرفتها جيدًا، فهي تُوحي بكثير من الأمور التي من المُهم معرفتها حيثُ أنّ بكاء الميت في المنام يدلّ على رد الودائع، أو خلاص المريض من مرضه، أو السجين من سجنه. وربما دل ذلك على الاجتماع بالغائب، والموت في المنام نقص في الدين وفساد فيه وعلو في الدنيا إذا كان معه بكاء وصراخ ما لم يدفن في التراب، فإذا دفن لم يرج منه صلاح، (ومن رأى) أنه مات ولم يكن هناك هيئه أموات دل ذلك على هدم بيت من داره. وقيل بل ذلك عمى في بصيرته وطول في عمره. وقيل الموت سفر أو فقر، قيل الموت على الإطلاق زواج لأن الميت يحتاج إلى الطيب والغسل كالمتزوج.

  • (ومن رأى) أنه مات وحمل ولم يدفن فإنه يقهر أعداءه .
  • (ومن رأى) الميت مريضاً فإنه مسئول عن أمر دينه، وإذا خرج أهل القبور وأكلوا طعام الناس كله فإن سعر الطعام يغلو، وما أخبر به الميت عن نفسه أو غيره في المنام فهو حق وصدق .
  • (ومن رأى) ميتاً في هيئة حسنة وهو ضاحك فإنه كذلك .
  • (ومن رأى) ميتاً نائماً فإن نومه راحته في الآخرة. وإن رأى حياً نام مع ميت فإن عمره يطول .
  • (ومن رأى) حياً بين الموتى فإنه يسافر سفراً بعيداً، ويفسد دينه. وإن رأى أنه مع الموتى وهو حي فإنه يخالط قوماً في دينهم فساد.
  • (ومن رأى) أنه عاش بعد موته فإنه يستغني بعد فقره أو يتوب من ذنبه، ومن أخبره ميت أنه لم يمت فإنه في مقام الشهداء، من رأى ان الميت يبكي في منامه فذالك يدل على ان راحة الميت راحة له فى الاخرة وتعبه هو تعب له فى الاخرة وقد يدل على انه بحاجة لخروج صدقة له والله أعلم، وكاء الميت قيل أنه يشتكي، لا بد أن أهله يراجعوا أمره، إذا كان عليه ديون، لأن البكاء إما شكوى أو طلب.

تفسير حلم بكاء الميت للمتزوجة #

بعض التفسيرات لابن سيرين والنابلسي في حق من تحلم وهي متزوجة بميت يبكي، والتفسير يكون كالتالي:

  • إذا رأت المرأة المتزوجة في المنام والدها المتوفي يبكي وحزين فهذا يدل على حياتها المتعثرة.
  • قد يكون بكاء الميت في منام المتزوجة مؤشراً بانها سوف تنفصل في القريب عن زوجها بسبب بعض المشاكل.
  • قد يكون رؤية المتزوجة بكاء زوجها المتوفي في المنام مؤشراً بالسخط والنقمة التي سوف تكون فيها.

حيث مثل تلك التفاسير لهذه الاحلام ما هيا إلا إجتهاد من المفسرين، والتي لاقت متابعة من الجميع في هذه الأحلام تصديقا منهم ان ما تم تدواله من تفسير في هذه الأحلام هو حقيقة واقعة او ستقع عليهم، والتي تتحكم بدورها في حياة الاشخاص الحالمين لمثل هذه الأحلام والتي يترقبون متى تحدث وما هي نتائجها، فنقول في هذا القول انه لايجوز الجزم بان هذه الاحلام وتفسيرها وكانه القران الكريم لا خطأ فيه، ولكن قد يصيب ويخطأ البشر في اقوالهم وافعالهم وتفسيراتهم.