كل الأقسام

صدقة جارية في رمضان


صدقة جارية في رمضان

صدقة جارية في رمضان #

  • قال الله تعالى في كتابه الكريم (قُل لِّعِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنُواْ يُقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَيُنفِقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرّاً وَعَلانِيَةً مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لاَّ بَيْعٌ فِيه ولا خِلال) {إبراهيم:31}.
  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلّم-: (ما منكُم من أحدٍ إلَّا سيُكَلِّمُهُ اللهُ ليسَ بينَهُ وبينَهُ ترجمانٌ، فينظرُ أيمنَ منهُ فلا يرى إلَّا ما قدَّمَ فينظرُ أشأمَ منهُ (عن شمالِهِ) فلا يرى إلَّا ما قدَّمَ فينظرُ بينَ يديهِ فلا يرى إلَّا النَّارَ تلقاءَ وجهِهِ فاتَّقوا النَّارَ ولَو بشقِّ تمرةٍ) {صحيح البخاري}.
  • من الآية والحديث السابقين نستدل على أن الصدقة الجارية لها عظيم الأجر والثواب عند الله تعالى، وخاصة عندما تتم هذه الصدقة في شهر رمضان الذي تتضاعف فيه الحسنات فيحصل المسلم بهذه الصدقة الجارية على عظيم الأجر والثواب.

نماذج صدقة جارية في رمضان #

هناك العديد من النماذج التي يمكن أن يقوم بها المسلم في شهر رمضان بعمل صدقة جارية والحصول على عظيم الأجر والثواب منها:

  • تعليم الأفراد تلاوة القرآن الكريم أو المساهمة في فعل ذلك.
  • المساهمة في بناء المسجد وكلما دخل أي شخص وصلى في هذا المسجد حصل المتصدق على عظيم الأجر والثواب.
  • كفالة يتيم وذلك لما قاله الرسول عليه الصلاة والسلام في ذلك قال (صلى الله عليه وسلم) أنا وكافل اليتم كهاتين في الجنة – وأشار بإصبعيه السبابة والوسطي).
  • المساهمة في بناء مؤسسة مفيدة مثل مستشفى، مستوصف، مدرسة أي من هذه الأعمال التي تكتسب من خلالها مضاعفة الأجر والثواب لكل من استفاد منها.
  • يمكنك شراء الأطراف الصناعية لبعض المعاقين أو ذوي الاحتياجات الخاصة.
  • التبرع بملابسك القديمة أو الأغراض القديمة الموجودة لديك حتى يستفيد بها أشخاص فقراء في حاجة إليها.
  • تزويد إخواننا المسلمين المحتاجين في كل بقاع الأرض بالملابس والماء مثل فلسطين والعراق.
  • يمكنك حتى التبرع بالأكل والشرب للناس الفقراء أو حتى للحيوانات الضالة في الشوارع.
  • التبرع بالكتب المدرسية القديمة.
  • التبرع لبناء قبر أو كفن صدقة للفقراء.
  • إعطاء دروس علمية ودينية مجانية وغيرها الكثير من الطرق والوسائل التي يستطيع الإنسان بها إفادة غيره من إخوانه المسلمين.

أهمية الصدقة الجارية #

الصدقة الجارية يكتسب بها المسلم عظيم الأجر والثواب من الله تعالى، لأنها مستمر في نفعها وبالتالي مستمر في أجرها وتتمثل فوائد الصدقة الجارية في التالي:

  • تحميل الصدقة الجارية صاحبها من الدخول في النار.
  • تحميه من التعرض للأمراض البدنية والنفسية والقيام بعلاجها.
  • تدفع عنه البلاء والمصائب، خاصة أن الابتلاء هو من الأمور التي يتعرض لها أي مسلم.
  • حدوث البركة في المال والصحة للمتصدق.
  • هناك باب موجود في الجنة يدخل منه المتصدقون يوم القيامة إلى الجنة يسمى باب الصدقة.
  • لو قام الإنسان بالصدقة مع زيارة المريض مع المشي وراء جنازة مع الصيام في يوم واحد فإن الله تعالى وعد صاحبها بدخول الجنة.

أبواب الصدقة الجارية #

هناك العديد من أبواب الصدقة الجارية التي تساعد المسلم في طرح مجموعة من الأفكار أمامه وعليه أن يختار ما يناسبه ومن هذه الأبواب ما يلي:

  • وضع خزان ماء في الشارع حتى ينتفع منه المارة ويروي عطشهم.
  • بناء المساجد أو المؤسسات النافعة للناس.
  • طباعة المصاحف توزيعها على الناس في الجوامع أو وضعها في الجوامع لمساعدة المصلي على القراءة منها.
  • تربية الأبناء تربية إسلامية صحيحة، لأن الأولاد المربون بشكل جيد يفيدوا أهاليهم في الكبر.

أنواع الصدقة المختلفة #

هناك العديد من أنواع الصدقة منها:

  • التصدق بالمال.
  • التصدق بالملابس.
  • التصدق بالطعام.
  • التصدق بتعليم بعض الأشخاص.
  • إماطة الأذى عن الطريق.
  • التبسم في وجه أخيك المسلم.

فوائد الصدقة في الدنيا وفي الآخرة #

  • الصدقة تدفع البلاء عن صاحبها.
  • توفر للمسلم حسن الخاتمة بأمر الله تعالى، بحيث لا يموت المسلم على ذنب.
  • تمحو الخطايا والذنوب.
  • تؤدي الصدقة إلى زيادة المال وذلك للحديث النبوي الشريف (ما نَقصت صدقةٌ من مال).
  • تعمل على تطهير القلب والنفس.
  • الصدقة تطفئ غضب الله سبحانه وتعالى.
  • قد تكون الصدقة أحد الأسباب في نزول المطر، خاصة في الأماكن التي تعاني من الجفاف.
  • مضاعفة الأجر والثواب وذلك لما ورد عن الرسول عليه الصلاة والسلام حين قال (مَن تصدق بعِدْل تمرة من كسب طيب، ولا يقبل الله إلا الطيب، فإنَّ اللهَ يَتَقَبَّلُها بيمينه ثم يُرَبّيها لصاحبها كما يربي أحدكم فلوَّه حتى تكون مثل الجبل).
  • دعاء الملائكة للمتصدقين، لما ورد في الحديث الشريف (فما من يوم إلا ويصبح فيه ملكان يكون من دعاء أحدهما اللهم أعط منفقاً خلفاً، ويقول الآخر اللهم أعط ممسكا تلفًا).

شروط قبول الصدقة الجارية في رمضان #

حتى يقبل الله تعالى الصدقة من عباده يجب أن يتوفر فيها بعض الشروط مثل:

  • أن تكون هذه الصدقة خالصة مخلصة لله تعالى.
  • أن لا يكون يتبعها أذى ولا من.
  • أن تكون بالجيد من الطعام أو المال وليس السيئ منه.
  • يجب أن لا يحتقر الشخص الذي يعطيه الصدقة.

مواضيع متعلقة