كل الأقسام

تعلم لغة الجسد كيف تتعلمها وكيف تقرأ الشخصيات


تعلم لغة الجسد كيف تتعلمها وكيف تقرأ الشخصيات



لغة الجسد هي تلك اللغة الشاملة لكل الحركات والإيحاءات التي يقوم بها الإنسان عند حديثه بالإضافة لأدق تفاصيل وتعابير وجهه، وعند معرفتك لقراءة لغة الجسد من خلال خبايا وأسرار تلك اللغة ستغير من طريقة حياتك كلياً، ستغير لحظاتك التي تقضيها مع أصدقائك والأشخاص الآخرين ومن أسلوب تواصلك معهم، عند تعلمك للغة الجسد سترى العالم من أعلى وستشعر وكأنك أكثر ذكاء وصواباً في تصرفاتك ومواقفك.

كما أن معرفتك للغة الجسد سيساهم في وصولك لأصدقاء جدد، وسيرفع نسبة مبيعاتك ويحسن من حياتك بطريقة كبيرة جداً.

فهناك اعتقاد عند الكثير منا بأن الكلمات والعبارات هي ما تمثل الجزء الأساسي من طرق تواصل الناس بينهم وبين بعضهم، ولكن في الحقيقة بأن هناك دراسات وأبحاث عديدة أفادت بأن الكلمات والعبارات لا تمثل سوى 7% من طرق تواصلنا مع عالمنا، بينما يذهب الجزء الأكبر من نصيب الإيماءات والحركات التي تترجم في عقول المتلقين بدون وعي منهم، وفي هذا اليوم سنتعرف أكثر عن لغة الجسد فتعالوا نتابع سوياً.

طرق استعمال لغة الجسد ودلالتها: #

هناك طرق كثيرة تساعد على استعمال لغة الجسد بهدف التواصل مع الأشخاص الآخرين بمصداقية وسنذكر منها التالي:

فرد الظهر + استرخاء الأكتاف = عدم التوتر.

محاذاة الجسم من الإنسان المتكلم = اهتمام وانجذاب.

مباعدة بين الساقين بشكل بسيط = راحة.

ميل بالجسم بشكل بسيط = تركيز وإصغاء باهتمام.

إبقاء اليدين مسترخيتين = انفتاح متواصل مع الناس.

تحرك اليد بالإيماءات خلال التحدث = يساعد في تحسين مصداقية المتكلم عند المستمعين.

تواصل بالعينين = اهتمام بالكلام.

رمش بالعين كثيراً = عدم إحساس بالراحة.

كيفية قراءة لغة الجسد: #

من الممكن أن يتعلم الإنسان لغة الجسد من خلال ملاحظة بعض الإشارات التالية:

طريقة قراءة الانفعالات:

تنقسم الانفعالات لأقسام عديدة منها:

بكاء:

وهو يدل على حزن شديد وانفجار في المشاعر، ومن الممكن أيضاً بأن يكون تعبير عن الفرح، وربما يكون البكاء مفتعل بهدف الحصول على تعاطف الناس.

غضب:

في تلك الحالة يكون الوجه موجه لأسفل، وتكون العيون واسعة، ويكون الفم مفتوح، وتكون الذراعان مضمومتان بطريقة محكمة، وتلك إشارة على التهديد.

توتر:

يظهر الشخص كثيراً من الحركات والإيماءات بمنطقة الوجه عند تعرضه لتوتر، فيتمدد فمه وتتحرك يديه بشكل متململ، ويبدأ الشخص بتحريك قدميه دون وعي منه.

إحساس بارتباك وحيرة:

وهذه العلامات تظهر عند تحويل العينين والرأس بعيداً، مع ابتسامة بطريقة مصطنعة.

كبرياء وفخر:

هذه العلامات تظهر من خلال الابتسام مع إمالة الرأس للخلف وأيضاً وضع اليدين على القدمين.

إشارات العلاقات: #

هناك إشارة كثيرة تكشف لنا حقائق كثيرة حول العلاقات ونذكر منها:

تلامس وتباعد:

وهذه معناها طبيعة العلاقة بين الناس، فملامسة وقرب الجسد ما هي إلا إشارة على وجود الحب.

العيون:

هناك دراسات تفيد بأن مشاركة العينين في الحديث بحيث تكون مركزة بمنطقة الوجه بنسبة 80% بالإضافة إلى أن التركيز لا يكون على العين فقط، بل تنتقل نظراتك ما بين الأنف والشفاه ومن ثم تعود للنظر للعينين.

وضعية الجسم:

الأطراف المضمومة دليل عل المقاومة، أما في حالة وضع الشخص لذراعيه خلف رقبته فذلك دليل على الاسترخاء.

إشارات الإعجاب: #

هناك إشارات عدة تدل على الإعجاب، وسنذكر منها الآتي:

تواصل بصري:

والتواصل البصري دليل على وجود إعجاب وبالخصوص إن رمشت العين بطريقة أكثر من معدلها الطبيعي.

الغمزات:

والغمزات دلالة على المغازلة والانجذاب.

تعابير الوجه:

تعد الابتسامة من أكثر علامات الإعجاب في الوضوح.

وضعية الجسد والإيماءات:

الوقوف بالقرب من الشخص والميل إليه قليلاً، أو أن تحاول لمس وتمسيد ذراعه.

إشارات القوة: #

هناك إشارات عدة تدل على القوة، وسنذكر منها الآتي:

تواصل بصري:

يعتبر التواصل البصري الثابت محاولة لتفرض هيمنتك على الآخرين، وأيضاً الإنسان يحاول في تلك الإشارة أن يكون آخر من ينظر ليعزز فكرة القوة وعدم الخوف.

تعبيرات الوجه:

وتعبيرات الوجه متمثلة بتجنب الابتسامة، فذلك يساعد الإنسان على إيصال الإحساس بالجدية للآخرين.

طريقة الوقوف:

طريقة الوقوف بطول وعرض مع الحفاظ على استرخاءك من علامات السيطرة.

التحكم بالمساحة الشخصية:

أهم ما يميز ذو المكانة المرتفعة هو الحفاظ على مسافة فيزيائية كبيرة بينهم وبين الناس ذو المكانة الأدنى، ويستعمل تلك المسافة لإظهار إحساس التحكم والهيمنة على الوضع.

فائدة لغة الجسد وإشاراتها: #

لتركيز الانتباه على إشارات وإيماءات الجسد له فوائد كثيرة نذكر منها التالي:

بإمكانك أن تحدد نهاية وقت الحديث.

بإمكانك أن تعرف الإنسان الآخر إن كان قد فهم المعنى المقصود من كلامك.

بإمكانك أن تحدد مستوى الموافقة التي حصلت عليها.

بإمكانك أن تعرف درجة الدافع الحقيقي للإنسان الذي يتم التحدث عنه.

بإمكانك معرفة لحظة الاتصال وبداية العلاقة الحقيقية.

بإمكانك أن تحدد وقت نجاح التقارب مع إنسان ما.

بإمكانك أن تعرف نوع نظام تعبيري مناسب كي تصل فكرة معينة لشخص ما.

بإمكانك أن تتعرف على قدرات الشخص الذي يحادثك وتفهم جيداً.

التدريب على لغة الجسد بهدف إخفاء الحقيقة:

هناك الكثير من الخبراء النفسيين والمختص للتدريب على لغة الجسد، ولكن مهما حاول الشخص أن يتعلم لغة الجسد كي يستغلها في صالحه، إلا أن لغة الجسد تبقى لغة الحقيقة، فهناك العديد من المواقف التي تجعل الإنسان يفقد سيطرته المتكلفة بإيماءات جسده.

لغة الجسد هي سر التاجر الناجح: #

لاقتناء السلعة نفسها نرى بأن كل إنسان منا يحب تاجر محدد ويحترمه، ويرجع ذلك بفضل لغة جسده السليمة الكافية لجعله يقترب من الزبائن، لأن التاجر المتمتع بإيماءات تدل على ثقته الشديدة بمنتجه تجعل زبائنه تطمئن له كثيراً، وهناك دراسات عديدة تفيد بأن معظم الأشخاص لا يقومون بشراء السلع بسبب المنتج وحسب، بل أيضاً بناءاً على ماهية إحساسهم تجاه بائع هذه السلعة.

طرق تساعدك على فهم لغة الجسد: #

يعد السلوك غير اللفظي عملية من العمليات المعقدة، ويرجع ذلك بسبب طريقة التعبير من إنسان لآخر، وقراءة تلك اللغة من الأشياء الصعبة بسبب أنها بحاجة لبعض التفسيرات، لهذا من الضروري أن تضع بعض الأمور في حسبانك قبل محاولة فهم لغة الجسد، وهي كالآتي:

الناس يعبرون عن بعضهم بأساليب متنوعة، وعند محاولة فهمك للتفسيرات فمن المهم أن تعرف طبيعة الشخص الذي أمامك وسلوكياته اللفظية وعوامله الاجتماعية والوضع المحيط به.

يجب عليك أن تنظر إلى هيئة الشخص الكلية عند تفسيرك لسلوكه.

يجب عليك أن تراعي فروق الشخصية لتفهم لغة الجسد بالطريقة الصحيحة، فأدرس كل إنسان بشكل منفرد.

يجب أن تراعي اختلاف الثقافات، فالتعبيرات والانفعالات تختلف من ثقافة لأخرى.

قناة الإشارة غير اللفظية أو طبيعة الوسيط هي طريقة يتم من خلالها تحويل الإشارة للأشخاص الآخرين دون استعمال الكلمات.

معرفتك بلغة الجسد من الممكن أن يقودك للوقوع في الفخ: #

لا تتوقع بأن كل تحركات وإيماءات الأشخاص من حولك تكون عفوية دائماً وأنك عبقري يحاول قراءة لغة الجسد، بل يجب أن تضع في حسبانك بأن غالبية الأشخاص يحاولون أن يسيطروا على أجسامهم أثناء الحديث، لهذا فاعتمادك على لغة الجسد وحده لا يكفي لتصديق أو تكذيب الآخرين، فمن الممكن أن تقع في فخ لغة الجسد، لكن لحسن الحظ بإمكانك أن تميز بين عفوية الإيماءات.

لغة الجسد هي لغة تواصل لا يتم استعمال الكلمات بها، ومعناها أن يقوم الإنسان بأي فعل ومن ثم يقوم الشخص العارف بهذه اللغة باستقاء معناها ومغزاها، فمن الممكن فهم الآخرين من خلال فهمك وإدارتك في حال استعملت قواعد ومهارات محتوية على اتصال غير لفظي من إشارات وعلامات متعلقة بكل من الإبصار والإحساس والاستماع وتستعمل الأفعال غير اللفظية بهدف تعزيز أو استبدال الرسائل أو التناقص مع هذه الرسائل، ويعد تمثيل التواصل غير اللفظي ما يقارب الستون بالمئة من معاني أثناء عملية الحديث بين الناس، فهو يساعدك على فهم لغة جسد الآخرين ويقرب من علاقاتك وفهمك لمن حولك.

وإلى هنا متابعينا الأعزاء نكون قد وصلنا إلى ختام مقالة الليلة التي تكلمنا وتحدثنا فيها حول لغة الجسد كيف تتعلمها وكيف تقرأ الشخص من حركات جسده، تعرفنا سوياً في هذه المقالة على طرق استعمال لغة الجسد ودلالتها وأيضاً كيفية قراءة لغة الجسد وذكرنا طرق قراءة الانفعالات وإشارات القوة وإشارات الإعجاب وإشارات العلاقة وما هو فائدة تعلم هذه اللغة وغيرها الكثير، آملين أن نكون قد وفقنا في الرد على جميع الأسئلة المتعلقة بلغة الجسد.

مواضيع متعلقة