كل الأقسام

ما هو زواج المسيار في مصر والسعوديه؟


ما هو زواج المسيار في مصر والسعوديه؟

ما هو زواج المسيار في مصر؟، زواج المسيار هو ابتكار مسلم سني فريد من نوعه، يُعرَّف زواج المسيار بأنه “علاقة” زوجية رسمية بين رجل وامرأة لا يعيشان معًا، حيث لا يكون الزوج مسؤولًا ماليًا عن زوجته المسيار.

الهدف من الزواج بشكل عام #

قد يكمن هدف البعض من الزواج في تكوين عائلة يستطيع المرء من خلالها أن يجد الأمن وراحة البال، فالشخص غير المتزوج يشبه الطير بدون عش، الزواج بمثابة ملجأ لأي شخص يشعر بالضياع في الحياة؛ حيث يمكن للمرء أن يجد شريكا في الحياة يشاركه فرحة وحزن.

يوفر الزواج لكل شخص شريك لتلبية احتياجاته الجنسية في بيئة آمنة وهادئة، يجب أن يتمتع الجميع بالرضا الجنسي بطريقة صحيحة ومناسبة، وأولئك الذين يمتنعون عن الزواج غالبًا ما يعانون من اضطرابات جسدية ونفسية، مثل هذه الاضطرابات وبعض المشاكل الاجتماعية هي نتيجة مباشرة للامتناع عن الزواج من الشباب.

معلومات هامة حول زواج المسيار #

  • يمكن أن يكون زواج المسيار ترتيبًا مؤقتًا، فإن المسيار ليس له تاريخ معين للطلاق، والأمر متروك للرجل تطليق زوجته متى يشاء.
  • الفرق بين زواج المسيار والزواج الطبيعي هو أن الزوجين لا يعيشان في أسرة واحدة بل يظلان على أساس زائر.
  • رداً على الاحتجاجات الواسعة من العلماء المسلمين والعلمانيين على حد سواء، بدا أن المفتي الأكبر في مصر يؤكد عدم ارتياحه الخاص للترتيبات، بحجة أن هذا الحكم “يُظهر كيف أن الشريعة قادرة على تلبية احتياجات الطبيعة البشرية في ظروف مختلفة”.
  • أكد أنه حتى بدون التزام الزوج بدعم زوجته بموجب الترتيب، تظل جميع الالتزامات الأخرى للزواج الذي يعاقب عليه دينياً سارية.

سبب ظهور زواج المسيار #

  • الحاجة إلى هذا النوع من الزواج هي في جزء منه، نتيجة للواقع الاقتصادي، في مصر لا يستطيع معظم الشباب تحمل الزواج ودعم الزوجة والمشاركة الطويلة وهو أمر شائع، وبالتالي يسمح زواج المسيار بالزواج من فتاة تبقى مع والديها.
  • يقوم والدا العروس بإطعامها وصيانتها، ويلتقيان في بعض الأحيان للعلاقات الزوجية، غالبًا ما يتم زواج المسيار من قبل الفقراء الذين يأملون أن يكون زواجهم يومًا ما طبيعيًا حيث تعيش الزوجة والزوج معًا.
  • أسباب شعبية المسيار تشمل ارتفاع تكلفة الزواج والمهر بالإضافة الى عدم الحاجة الى عدة حفلات صاخبة، وزخرفة شقة أو فيلا شهر العسل، كل هذا قد يعيق العريس بمئات الآلاف من الريالات والجنيهات، وبالتالي للرجال الذين يعانون من ضائقة مالية هو نعمة.
  • بفضل تقنية البلوتوث، والمواقع الإلكترونية الودية وأيضا بسبب وفرة الشقق المفروشة في المدن الكبرى مثل الرياض وجدة، هناك حكايات عن زوجات المسيار اللائي دخلن في أكثر من عقد مسيار.
  • حيث تقول هؤلاء السيدات أن أزواج المسيار لا يخبرون زوجاتهم المتفرغات مطلقًا عن علاقاتهم، فلماذا لا يمكن لزوجات المسيار أن لديهن ترتيبات مماثلة، وهنا ينظر رجال الدين إلى هذا على أنه اتجاه خطير.

ما هو زواج المسيار في مصر؟ #

  • تمت ممارسة زواج المسيار في المملكة العربية السعودية ومصر لسنوات عديدة، وتم إضفاء الشرعية عليه في المملكة العربية السعودية من خلال فتوى أصدرها الشيخ عبد العزيز بن باز وتم التصديق عليها رسميًا في مصر من قبل الإمام السني المصري الشيخ محمد سيد طنطاوي في عام 1999 (مفتي مصر وهو مدافع قوي عن زواج المسيار).
  • يقف المجتمع المحافظ في المملكة العربية السعودية منقسمًا حول قضية زواج المسيار، وهو زواج شامل كل فروض الراحة بلا قيود حيث أصبح شائعًا على نحو متزايد في المملكة، بالنسبة للرجال، فإنه يوفر فرصة لبعض المرح على الجانب في السر وبخصم كبير.
  • زواج المسيار هو شكل من أشكال الزواج يسمح للأزواج بالعيش بشكل منفصل ولكنهم يجتمعون من أجل العلاقات الجنسية، بالنسبة للنساء اللواتي يقبلن ذلك هن أغلبهن من المطلقات والأرامل، وهو خيار أفضل من لا شيء، رغم أنهن يتنازلن عن جميع الحقوق التي يكفلها لها الزواج الإسلامي العادي.

الفرق بين الزواج المسيار والزواج العادي #

  • الفرق الوحيد بين الزواج المسيار والزواج العادي هو أن المرأة تتخلى طواعية عن حقها في السكن ودعم المال، وهنا ترى النساء أنه لا حرج في التخلي عن بعض حقوقها.
  • في عام 2006، بعد سنوات من المداولات ودرجة لا بأس بها من المعارضة، الهيئة المكونة لرابطة العالم الإسلامي ومقرها مكة المكرمة، قرر مجلس الفقه الإسلامي أن زواج المسيار قانوني.
  • ولكن وصفت بعض الشخصيات الإعلامية القرار بأنه مؤسف، حيث أن الفقهاء يواجهون مشكلة صعبة في حلها، لكن ذلك لم يكن أفضل طريقة للخروج منها، حيث تصف رولا دشتي، رئيسة الجمعية الاقتصادية الكويتية المسيار بأنه ترتيب يدمر أساسيات الأسرة.
  • غالبًا ما يختلف زواج المسيار عن الهدف الأصلي لإنشاء هذه المؤسسة، حيث يدخل الرجال الكويتيون والسعوديون الأثرياء أحيانًا في زواج مسيار أثناء إجازتهم، وهم يعتقدون أن هذا يتيح لهم إقامة علاقات جنسية مع امرأة أخرى دون ارتكاب خطيئة الزنا.

كيف يتم زواج المسيار؟ #

  • يسافر بعض الرجال الأثرياء إلى الدول الفقيرة، ويلتقون بالوسطاء الذين يرتبون الزواج لهم، بعض الرجال يرتبون زواج المسيار عبر الإنترنت، حيث يجلب الوسيط بعض الفتيات ويختارون أكثر الفتيات تعجبهم، وهؤلاء الرجال يدفعون لعائلة الفتاة بعض المال.
  • توافق الأسر على هذا الترتيب بسبب المال والأمل في أن تتمتع فتاتهم ببعض المرح وزيارة الأماكن التي لا يمكن أن تحلم بها سوى (مثل الفنادق والمطاعم الفاخرة)، كما يأملون في الحصول على بعض الهدايا.
  • في بعض الأحيان يحتفظ الزوج بزوجته في الإجازة القادمة ويرسل لها بعض المال بين الحين والآخر، ويأمل العديد من زوجات المسيار في كسب حب أزواجهن حتى يتسنى لهن العيش معهم.
  • بما أن الزوجة تعرف أنها ستُطلق على الأرجح، لكنها لا تعرف متى فإن معظم زوجات المسيار يتناولون حبوب منع الحمل.

رأي العلماء في زواج المسيار #

  • زواج المسيار يعارضه بعض العلماء المسلمين داخل مصر وخارجها، وخاصة العلماء في جامعة الأزهر في القاهرة، أولئك الذين يدافعون عن زواج المسيار يزعمون أنه يتوافق مع الإسلام.
  • كما يقولون أيضًا إنه يوفر الحماية للعديد من النساء اللائي لا يجدن أزواجهن من خلال الزواج التقليدي.
  • زواج المسيار يسمح للرجل أن يكون له زوجة عادية بالإضافة إلى زوجته المسيار، من المتوقع أن تعيش زوجة المسيار مع والديها، ويمكن لزوجها زيارتها وفقًا لجدول زمني محدد مسبقًا.
  • يتهم النقاد أن زواج المسيار هو شكل من أشكال الدعارة القانونية، حيث تفقد العرائس أي ضمان للدعم المالي الأساسي أو المأوى، وغالبًا ما يتم إلغاء الزيجات بعد فترات زمنية قصيرة.
  • تمت مناقشة المسيار على نطاق واسع خلال عام 1998، حيث واجه المسيار معارضة قوية من العلماء خارج مصر، وكذلك من الكثير في مصر، وخاصة بين العلماء في جامعة الأزهر في القاهرة.
  • زواج المسيار (أو المسافر)، يعطي صفة دينية للعلاقات الجنسية، لكن يحرر الأزواج من الالتزامات المالية للزيجات التقليدية.
  • كان رجال الدين المصريون، الذين كانوا محصورين في الغالب بإيران والخليج العربي، قد أطلقوا مؤخرًا عاصفة من الانتقادات عندما وافقوا على ترتيبات مثل منفذ لملايين العزاب المصريين الذين تجاوزوا الثلاثين من العمر والذين فقدوا الأمل في وجود علاقة جنسية مشروعة.

مواضيع متعلقة