كل الأقسام

ما هي فوائد البخور في البيت ؟


ما هي فوائد البخور في البيت ؟

ما هي فوائد البخور في البيت ؟، سوف نتحدث في هذا المقال عن البخور، ما هو؟ وكيف يتم تحضيره، وما هي الفوائد الصحية لاستخدامه، وأضرار الاستخدام الخاطئ له أيضاً.

مما يُصنع البخور؟ #

  • البخور في أصله يتم تصنيعه من مادة عطرية أو من خلط مجموعة من المواد ذات روائح مختلفة معاً للحصول على رائحة مميزة.
  • يشتهر الوطن العربي وخاصة دول الخليج، وكذلك دول شرق آسيا مثل الهند، بتصنيع البخور واستخدامه.
  • تتنوع الروائح المختلفة للبخور بتنوع المواد التي يتم تصنيعه منها، فهناك المسك، العود، العنبر، الحبة السوداء، أو خليط من هذه المواد أو غيرها معاً لتعطي رائحة مميزة.

كيف يمكن تحضير البخور في المنزل؟ #

  • بتوافر بعض المكونات التي يمكن الحصول عليها من محلات العطارة وبطريقة وخطوات معينة، يمكن تحضير البخور في المنزل بطريقة سهلة.
  • أولاً يجب توافر أساس صناعة البخور، وهو ما يسمى بالعطر الدهني، وهو عبارة عن عطر معين يعتبر هو أساس صناعة البخور، ويمكن أن يُضاف له روائح أخرى على حسب الحاجة للحصول على أنواع مختلفة بروائح مختلفة ومميزة من البخور.
  • ماء يُضاف إليه سكر لتحضير مادة لاصقة لحفظ البخور.
  • ومادة عطرية أخرى لتحضير بخور بالرائحة المفضلة مثل العود، العنبر، الزعفران، الفانيليا، وغيرها الكثير.
  • لتحضير البخور، يجب أولاً إذابة كمية معينة من المادة العطرية المرغوب فيها حتى تتحول إلى خليط لين يمكن استخدامه.
  • يُضاف مقدار معين من هذه الكمية لمقدار معين من العطر الدهني الخاص بالبخور بكميات متناسبة من أجل الحصول على خليط متجانس ومتشبع بالرائحة العطرية المرغوب بها.
  • يتم اختبار تشبع العطر الدهني بالمادة العطرية عن طريق حرق جزء من هذا الخليط وشم رائحته للتأكد من تشبعه.
  • ثم يتم تحضير خليط من الماء والسكر بكميات متناسبة، وإضافتها إلى الخليط بالتدريج للحصول على عجينة متجانسة يمكن تشكيلها وحفظها في أوعية زجاجية واستخدامها عند الحاجة.
  • يمكن مزج أكتر من رائحة عطرية معاً للحصول على بخور له رائحة مميزة.

الأنواع المختلفة للبخور #

  • للبخور أنواع عديدة ومختلفة باختلاف المواد العطرية الداخلة في تصنيعه، ولكل منها رائحة مميزة وفريدة.
  • يوجد بخور المستكة، وهي عبارة عن مادة يتم الحصول عليها من أشجار معينة وتحتوي على العديد من الزيوت الطيارة التي تستخدم كبخور وفي صناعة العطور وغيرها ولها فوائد عديدة.
  • يوجد أيضاً بخور العود، وهذا أشهر نوع والمفضل في المنطقة العربية بشكل خاص، له رائحة مميزة ومختلفة، ويتم استخلاصه من نوع معين من الأشجار في صورة مادة دهنية يميل لونها إلى الأزرق تعطي رائحة مميزة عند حرقها.
  • لبخور العود فوائد عديدة، بخلاف رائحته المميزة، فهو يعمل على بعث الهدوء والسكينة في المكان، يعمل على تنشيط الدورة الدموية للجسم والتخلص من السموم.
  • بخور الحبة السوداء أو حبة البركة كما يعرفها البعض، وهي عبارة عن حبوب يتم زراعتها كل عام في مناطق معينة، يميل بعض الأشخاص إلى استخدام هذا النوع من البخور للحصول على فوائد هذه المادة في علاج الحساسية ومشاكل ضيق النفس وتحسين المزاج وبعث الهدوء والراحة في المكان، كما يزعُم البعض أن لها دور في الشفاء من بعض الأمراض النفسية.
  • يوجد خلاف ذلك أنواع أخرى كثيرة ومتعددة لا حصر لها على حسب المادة العطرية المستخدمة في تصنيع البخور، مثل بخور العنبر، وبخور الزعفران، وبخور الفانيليا، وبخور اللبان، وغيرها.

فوائد البخور في البيت #

  • للبخور فوائد عديدة في البيت، أو في دور العبادة سواء المساجد أو الكنائس.
  • يعمل الدخان المتصاعد من البخور برائحته المميزة على توفير حالة من هدوء الأعصاب، وبعث الهدوء والراحة والسكون في البيت.
  • يزعم البعض بأن رائحة البخور المتصاعدة لها دور في زيادة قوة انقباض عضلة القلب، وتحسين ضغط الدم.
  • كما يعتقد البعض بأن الزيت الذي يتم الحصول عليه من مادة البخور يمكنه حل بعض مشاكل الجهاز الهضمي مثل الإسهال، وبعض أمراض الكبد.
  • كمادة لها رائحة مميزة ونفاذة، يمكن استخدام البخور كمصدر لمنح الملابس والمفروشات المخزونة عطر ورائحة خاصة.
  • الرائحة المميزة للبخور تُثير حاسة الشم، وتحفز بعض المراكز العصبية في المخ، والتي تقوم بدورها بإفراز مواد كيميائية معينة تخفف من حدة الصداع والقلق وتقلل من الشعور بالاكتئاب وعدم الراحة.
  • كما تعمل هذه الرائحة على تهيئة جو نفسي مناسب للأشخاص يساعدهم في زيادة قدرتهم على التركيز والعمل، والتفكير بإبداع والشعور بالسعادة والرضا عن النفس.
  • بعض أنواع البخور، مثل بخور الجاوي “أو ما يسمى ببخور اللبان” له بعض الفوائد في حل المشاكل الخاصة بالتنفس، مثل الانفلونزا والربو ونزلات البرد، حيث يقوم بتنظيف مجرى التنفس من البلغم والإفرازات المختلفة التي قد تعوق عمله بكفاءة.

استخدام البخور في الإسلام #

  • كان البخور يشيع استخدامه في أيام الرسول –صلى الله عليه وسلم-وكان محبب لنفسه عليه الصلاة والسلام، وذُكرت في العديد من الأحاديث القيمة الدينية للبخور أو الرائحة العطرة الطيبة بشكل عام في إنها غذاء للنفس ومصدر سكينة وهدوء للروح وتبعث السعادة والرضا في نفس المؤمن وله تأثير إيجابي على أعضاء الجسم كافةً وعلى الدماغ والقلب بشكل خاص.
  • حالياً، يشيع استخدامه من قبل البعض في أعمال مكروهة لا تمت للدين بصلة، حيث يستخدمه البعض في أعمال الشعوذة وتحضير الجن وأعمال السحر وغيرها من الأمور المكروهة في الدين، لذلك أفتى بعض علماء الدين والشيوخ في عدم جواز استخدام البخور بسبب التشبه في ذلك بالدجالين والمشعوذين.
  • ولكن يجوز استخدام البخور لو كان الغرض من هذا الاستخدام التمتع برائحته الطيبة الذكية، والإفادة من فوائده النفسية والعلاجية لبعض الأمراض.
  • لم يقتصر استخدام البخور وقيمته الدينية على الإسلام فقط بل يعتبر طقس محبب لجميع الديانات السماوية على مر العصور، فكما يشيع استخدام البخور في المساجد، يكثر أيضاً استخدامه في الكنائس وغيرها من دور العبادة، بغرض توفير حالة من السكينة والراحة والهدوء التي تساعد في التركيز في العبادة والتقرب من الله.

هل للبخور أضرار على الصحة؟ #

  • برغم الفوائد العديدة النفسية والعلاجية للبخور كما ذكرناها من قبل، إلا أن بعض الأبحاث التي أُجريت على الدخان الناتج من حرق البخور أثبتت أن له العديد من الآثار السلبية على الصحة.
  • المواد والزيوت التي تستخدم في صناعة البخور تحتوي على الكثير من المواد الضارة بالصحة مثل البنزين والكربون وغيرها من المواد التي قد تسبب تهيج في أنسجة الجسم، في صورة حكة وتهيج في العين واحمرار في الجلد.
  • الاستخدام المفرط للبخور يؤدي إلى مشاكل ضيق التنفس، وأمراض الرئة المزمنة والربو وغيرها من الأمراض الخطيرة على المدى البعيد.
  • يحتوي البخور أيضًا على العديد من العناصر الكيميائية مثل الرصاص والحديد التي تسبب مشاكل للجسم مع طول فترة التعرض لها.
  • لا ننسى أيضاً خطورة طول فترات التعرض للدخان المتصاعد من حرق البخور على النساء الحوامل وعلى الأطفال أيضاً.
  • قد تسبب المواد الضارة الموجودة في دخان البخور مشاكل على عضلة القلب وتقلل من كفاءة عملها، لذلك لا يُنصح لمرضى القلب بكثرة التعرض لهذه الأبخرة المتصاعدة من البخور لتجنب حدوث مضاعفات خطيرة على المدى البعيد.
  • بشكل عام، فرط استخدام البخور وكثرة التعرض للمواد الضارة الموجودة في دخان البخور تضر بخلايا الجسم كافةً وتؤثر عليها بشكل سلبي.

مواضيع متعلقة