كل الأقسام

معلومات دينية عن شهر رمضان


معلومات دينية عن شهر رمضان

معلومات دينية عن رمضان، شهر رمضان هو أفضل الشهور عند الله كما أنه أحب الشهور عند المسلمين، فشهر رمضان شهر الغفران والرحمة، فهو فرصة للجميع المسلمين وتبديل سيئاتهم حسنات والإكثار من العمل الصالح لدخول الجنة، وهو شهر الصيام والقرآن وصلاة التراويح والتسابيح والقيام.

معلومات دينية عن رمضان #

  • يأتي شهر رمضان في الترتيب التاسع من الشهور الهجرية، وفيه نزل القرآن الكريم على سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، وقد نزل القرآن أثناء تعبد الرسول بغار حراء حيث نزل الوحي على الرسول بأول آية في القرآن وهي “اقرأ باسم ربك الذي خلق”.
  • كما أن شهر رمضان به ليلة القدر والتي هي أفضل الليالي والتي ينتظرها المسلمون في الأيام العشرة الأخيرة من رمضان حيث أنها أفضل من ألف شهر لقوله تعالى “ليلة القدر خير من ألف شهر تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربها”.
  • وقد سمي الشهر الكريم برمضان نسبة إلى الرمض وهي تدل على شدة الحر في هذا الوقت الذي أمر بالصيام فيه، كما أن الرمض أيضًا يشير إلى شدة الجوع والعطش.

الحكم الشرعي للصوم في شهر رمضان #

  • فرض الله الصيام على أمة محمد في شهر رمضان وجعله أحد أركان الإسلام، وبدأ فرض الصيام في السنة الثانية هجريًا حيث نزل الأمر في شهر شعبان، وقد تم ذكر فرض الصيام في رمضان في القرآن والسنة النبوية.
  • ومن الآيات القرآنية التي تبين فرض الصيام قوله تعالى في سورة البقرة “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ”.
  • وأيضًا من الأحاديث النبوية التي تبين وجوب الصيام قول الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام “بُنِيَ الإسلامُ على خَمسٍ، علَى أنْ يعبَدَ اللهُ ويُكْفَرَ بمَا دونَهُ، وإقامِ الصلاةِ، وإيتاءِ الزكاةِ، وحجِّ البيتِ، وصومِ رمضانَ”.
  • وبما أن الصيام فرض للإسلام فإن كل من خالفه وأعرض عن صيام رمضان فإنه لم يكمل إسلامه بعد، يحاسبه الله حسابًا عسيرًا بعد إجماع أهل العلم والإيمان.

أهمية فرض الصيام في شهر رمضان على المسلمين #

  • إن ما يفرضه الله تعالى من أحكام وفرائض إنما هو لحكمة لا يعلمها إلا هو سبحانه، وعندما فرض الله الصيام وأنزل الوحي على نبيه عليه أفضل الصلاة والسلام لم يرد به الجوع والعطش ولكن أرادها أن تكون عبادة عظيمة لها الكثير من الأجر.
  • والهدف الأسمى من الصيام هو تقوى الله عز وجل حيث يمتنع الصائم عن الطعام والشراب وكل ما لذ لهم وطاب من بعد الفجر إلى أذان المغرب فقط من أجل رضا الله، وهكذا فإنه يعتبر تربية للمسلمين عن الامتناع عن المحرمات والتقرب لله عز وجل.
  • كذلك يربى الله المسلم على حصر نعمه بهذه الطريقة، وكذلك يربيه أيضًا على الشعور بالفقراء والمساكين من خلال الجوع والألم ومعرفة فضل الله عليه ويزيد من إحساس الرحمة بداخله والعطف عليهم، فتسود المحبة بين المسلمين.
  • كما أن من فوائد الصيام أيضًا أنه يقهر الشيطان ويبعده عن المسلم حيث أنه يجتنب المحرمات، كما يتعلم المسلم الصبر والانضباط والكثير من الأخلاق الحميدة وأهمها مراعاة الله ومراقبته في كل الأفعال والأقوال في السر والعلن.
  • ولا تقتصر فوائد الصيام على الناحية الدينية فقط، إنما للصيام فوائد متعددة، فهو يحقق الصحة والقوة للجسم حيث يعمل على تخلص الجسم من السموم، بالإضافة إلى تحفيز عمل الجهاز الهضمي.
  • كما أنه يساهم في ضبط مستويات السكر في الدم وتقوية جهاز المناعة للجسم ويؤدي إلى حرق الدهون.

الشروط الضرورية لتحقيق الصوم الصحيح #

  • فرض الله الصيام ولكن فرض له شروط وواجبات أيضًا، ولتحقيق فرض الصيام يجب أن يكون الصائم مسلم لكي يقبل الصيام فليس على الكافر صوم، كما أنه يشترط أن يكون الصائم بالغ حيث أن الصغير غير مطالب بالصيام.
  • ومن شروط الصيام أيضًا أن يتمتع الصائم بالعقل والقدرة اللازمة للصيام حيث أن فرض الصيام يسقط عن المجنون والضعيف صحيًا أو كبير السن الذي لا يقدر على الصيام، ولكن يتوجب عليهم دفع كفارة الصيام وهي عبارة عن إطعام مسكين عن كل يوم يتم الإفطار فيه.

أجر الصائم عند الله #

  • للصيام أجر عظيم عند الله كما أنه باب من أبواب الجنة، كما قال اللَّهُ عز وجل” عمل ابن آدم كله لي إلا الصيام فإنه لي وأَنا أجزي به”، كما نجد أن رائحة فم الصائم تكون أجمل وأروع من رائحة المسك.
  • وطبقًا لقول الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام “والذي نفسي بيده لخُلوفُ فَمِ الصائمِ أَطيبُ عند اللهِ من ريحِ المسكِ.
  • كما أن للصائم فرحتين كما وعده الله عز وجل فالفرحة الأولى عند الإفطار حيث يفرح بتناول ما حرم منه.
  • والفرحة الثانية عند لقاء الله سبحانه وتعالى كما قال الرسول عليه الصلاة والسلام “للصَّائمِ فرحَتانِ: فرحةٌ عندَ فطرِهِ، وفَرحةٌ عندَ لقاءِ ربِّهِ”، كما أن دعاء الصائم مستجاب حيث أن للصائم عند وقت إفطاره دعوة لا ترد.
  • بالإضافة إلى أن الصيام يبعد المسلم عن النار عند الحساب حيث يقوم الصيام بدور الحاجز بين الصائم ونار جهنم كما ينص الحديث النبوي “مَن صامَ يوماً في سبيلِ اللَّهِ عزَّ وجلَّ؛ باعدَ اللَّهُ وجهَهُ من جَهَنَّمَ سبعينَ عاماً”.
  • كما وعد الله عز وجل بعتق الرقاب في كل ليلة من ليالي هذا الشهر الكريم كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “إن لله عند كل فطر عتقاء وذلك في كل ليلة”.

مواضيع متعلقة