كل الأقسام

نقص حليب الام المضعه واسبابه


نقص حليب الام المضعه واسبابه

نقص لبن الأم المرضعة
#

مشكلة نقص حليب الثدي أثناء الرضاعة هي هاجس يهيمن على معظم النساء ، على الرغم من أن النسبة الأكبر منهن لديها القدرة على توفير كمية كافية من حليب الثدي ، وإذا كانت هناك نسبة صغيرة تعاني من ظروف صحية مختلفة قد يؤدي إلى نقص توافر الحليب ، ويمكن علاج ذلك في معظم الحالات ، لذلك نوصي بعدم التسرع في الاعتماد على الرضاعة الطبيعية الاصطناعية إلى جانب الرضاعة الطبيعية أو الاختلاط بينهما قبل أن تحدد بعناية ما إذا كنت تعاني بالفعل من نقص في الثدي حليب.

أسباب محتملة لنقص حليب الأم أثناء الرضاعة #

هل ترضعين الوقت الكافي لكل ثدي؟ #

النطاق الطبيعي للرضاعة الطبيعية الخاصة في الأسابيع الأولى هو حوالي 10 دقائق لكل ثدي في الرضاعة الطبيعية الواحدة ، كان الرضيع يرضع لمدة خمس دقائق أو أقل على كل جانب ، وهذا لا يكفي للنمو الصحي والصحي لأنه لا يكفي سحب المزيد من حليب الثدي وتحفيز الجسم لتوليد المزيد ، ربما الحل في هذه الحالة - مع محاولة زيادة أوقات الرضاعة الطبيعية - هو استخدام الوسائل اليدوية لاستخراج الحليب من الثدي ، مثل الضغط اليدوي ، أو استخدام الأدوية مضخات.

هل يلتقم الطفل الثدي بطريقة صحيحة؟ #

هل تعلم أن أهم أسباب نقص لبن الأم أثناء الرضاعة الطبيعية هو قلة الرضاعة الطبيعية المناسبة للرضيع ، مما يؤدي إلى انخفاض كمية الحليب المستخرج من الثدي ، والتي لا تحفز الجسم على توليد المزيد من حليب الثدي !!
كمية الحليب المأخوذة من الثدي هي ما يعطي مؤشرا للجسم لإنتاج المزيد ؛ وهذا يعني أن الزيادة في عدد مرات الرضاعة الطبيعية وتواترها يؤدي إلى توليد المزيد من حليب الأم ، والعكس صحيح أيضًا أن الطفل يمتص جرعات قليلة في كل ثدي ، وهذا يجعل الجسم يفرز فقط مع كمية قليلة .
إذا لم تتمكني من الإجابة على هذا السؤال وستقولين أن الطفل قد استخدم الثدي بشكل صحيح ، يجب عليك استشارة أخصائي ، أو سؤال حول النساء اللواتي يرضعن من قبل ، وقبل ذلك تعرفين ظروف الرضاعة الطبيعية التي تعطي الطفل القدرة على الرضاعة الطبيعية بشكل صحيح.

هل يشهد طفلك نمواً ملحوظاً؟ #

إذا كانت الرضيع يمر بفترة نمو مفاجئ – وهذا شيء طبيعي – فإنه في الغالب سيتمتع بشهية أكبر بما يعني أنه سيبدو جائعاً في أغلب الأوقات دون أن يعني ذلك نقص حليب الرضاعة بالفعل وإنما يعني أن الرضيع يريد أكثر من المعدل الطبيعي للرضاعة.
مرة أخرى الحل الأسهل و الأصح هو زيادة عدد مرات الرضاعة حتى يستشعر الجسد أن هناك طلباً متزايداً على حليب الأم فيقوم بعد عدة أيام بتوفير الكميات المطلوبة دون أي حاجة إلى إدخال مواد خارجية إلى جدول غذاء الرضيع.



#

مواضيع متعلقة